طريقة التخلص من الفئران بالقصيم

الجرذان تُعتبَر الجرذان من فصيلة الحيوانات صغيرة الحجم، ويتميَّز هذا النوع من الكائنات الحيّة بأنّه ذو دماء حارّة، كما أنّه يتكاثر بشكل سريع، إضافة إلى أنّ أسنانه أماميّة ذات حَجمٍ كبير، يستخدمُها؛ من أجل قَرْضِ أيِّ شيء، ومن الممكن أن تُوجَد هذه الحيوانات في أيّ مكان في العالَم تقريباً، وقد تكون خطيرةً في حال وجودها داخل المنزل؛ وذلك لأنّها قد تحمل الطفيليّات، أو تُصيبُ الإنسانَ بعدد من الأمراض، وتُوجَد أغلبُ الجرذان في السراديب، أو أسفل الخرسانة، أو وراء الجدران،

ويُعتبَرُ كلٌّ من فَصل الشتاء، وفَصل الخريف، الوقت الأساسيّ لظهور الجرذان؛ إذ تحاولُ الحصول على منزل دافئ تعيش فيه؛ حيث تدخلُ الجرذان إلى المنزل؛ بحثاً عن المَلجأ، والدِّفء، والماء، وهم مُعتادون على العيش مع البشر، ومن المستحيل وجود جرذ واحد فقط في المنزل؛ لأنّ دخول جرذ واحد إلى المنزل، كفيلٌ في جَعل الجرذان الأخرى تَجِدُ طريقاً للدخول إلى المنزل أيضاً، كما أنّه يجب التخلُّص من هذه الحيوانات بشكلٍ سريعٍ في حال وجودها في المنزل؛ وذلك لأنّها تتكاثر بشكل سريع.

طرق القضاء على الجرذان يتسبَّب وجود الجرذان داخل المنزل في عددٍ من المشكلات، ومن الممكن أن لا يتمَّ مُلاحظة وجوده هذه الكائنات من قِبل ربة المنزل إلّا عندما تحدث مشكلة كبيرة؛ بسبب وجودها؛ وهذا الأمر يجعل التخلُّص منها الحيوانات أمراً صعباً للغاية، ومن الممكن أن تتسبَّب الجرذان في العديدَ من الأضرار للإنسان، منها:

الأمراض، أو تلويث الأغذية، ومن الممكن التخلُّص من الجرذان عن طريق اتِّباع عدّة طُرق، منها:

مصيدة الفئران من الممكن أن يقومَ الإنسان بصناعة مصيدة الفئران بنفسه؛ وذلك لأنّها من الأمور السهلة، والتي لا تحتاج إلى تكلفة مُرتفِعة، بالإضافة إلى أنّها من الموادِّ التي تبقى لفترةٍ طويلة؛ لأنّها تُعتبَر طُعماً غيرَ قابلٍ للأكل، إلّا أنّ الإنسان يجب أن يتوقّع وجود بعض الجرذان الميِّتة عند استخدام مصيدة الفئران، سواء كانت طُعماً مأكولاً، أو غيرَ مأكول، كما يجب التخلُّص من تلك الجرذان الميِّتة؛ لأنّها قد تتسبّبُ في إصابة الإنسان بالعدوى، أو ظهور الحشرات؛ لذا يجب استخدام مصيدة الفئران في الأماكن التي تمَّت رؤية الجرذان فيها، وخصوصاً بالقُرب من أماكن الطعام، أو في السراديب، ويجب وَضعُها في أماكن مَخفيّة، وهناك عدّة أنواع لمصائد الجرذان، هي:

الفخُّ المُطبِق: يتميَّز الفخُّ المُطبِق بأنّه مصنوعٌ من مادّة البلاستيك، أو الخشب، ويكون هذا النوع من الفِخاخ بحَجم الجرذ، ويتميَّز هذا الفخُّ بقدرته على إمساك الجرذان، وقتلِها، وهو من النوع غير المُكلف، إلّا أنّ على الإنسان استخدام النوع الخاصِّ بالجرذان؛ لأنّ النوع الخاصّ بالفئران صغير الحَجم؛ ممّا يجعلُ إمساك الجرذان باستخدامه أمراً صعباً.

المصيدة الحيّة:

يُوضَع هذا النوع من الفِخاخ داخل الثقوب الأرضيّة؛ حيث تدخل الجرذان إلى داخل هذا الفخِّ، إلا أنّها لا تستطيعُ الخروج منه، وعلى الإنسان أن يهتمّ بإفراغ المصيدة في حال وجود الجرذان بداخلها، والتحقُّق منها بشكل مُنتظَم، ومن الممكن التخلُّص من الجرذان من خلال القتل الإنسانيّ، أو تَرْك الجرذ في الخارج، ولكن يجب التحقُّق من أنّ تلك الجرذان لن تؤذيَ الآخرين، ولن تعودَ إلى داخل المنزل مُجدَّداً.

مصيدة لوح الغراء:

لا يُعتبَر هذا النوع من المصائد فعّالاً في صَيْد الجرذان، فمن الممكن أن تتخلَّصَ الجرذان من الغراء الموجود على المصيدة، ويكون ذلك باستخدام قَدَم واحدة، أو كلتا القدمين، كما أنّه يمكنُها أن تزيحَ اللوح العالِقَ بجسدها. استخدام الطُّعم ينقسمُ استخدام الطُّعم؛ بهدف صَيد الجرذان إلى عدّة أقسام، هي:

مصيدة الطُّعم: تُعتبَر الأطعمة من الموادِّ التي تتسبَّب في جَذبِ الجرذان؛ للوقوع داخل المصيدة، وخصوصاً إن احتوَت على الفواكه المُجفَّفة، والمُكسَّرات، واللحم المُجفَّف، ومن الممكن استخدام الأغذية في عدّة أنواع من المصائد، سواء كانت مصيدة الغراء، أو مصيدة سلكيّة.

طُعم المُبيدات الحشريّة:

من الممكن الحصول على طُعم المُبيدات عن طريق شرائه من أحد المتاجر المُتخصِّصة؛ حيث يتسبَّب هذا الطُّعم في قَتل الجرذان، إلّا أنّ على الإنسان أن يحرصَ على عدم وصول تلك المواد السامّة له، أو لأطفاله؛ وذلك للحماية، والوقاية من حدوث أيّ أذى بسبب تلك المُبيدات. محطّة الطُّعم:

تُعتبَر محطّة الطُّعم من الأدوات التي يُوضَع الطُعم بداخلها؛ حتى يتناولَه الجرذ عند دخوله إلى تلك المحطّة، وتتميَّز هذه المحطّة بأنّها تُؤمِّن الحماية للإنسان من مُلامَسة الطُّعم بشكل عَرَضيّ، بالإضافة إلى أنّها تُؤمِّن الحماية التامّة للأطفال، والحيوانات. نصائح لحماية المنزل من الجرذان من الممكن حماية المنزل من دخول الجرذان إليه، عن طريق اتِّباع إحدى هذه النصائح:

تُعتبَر القِطة صيّادة ماهرة للجرذان؛ لذا يمكن للإنسان تربيتُها؛ للتخلُّص من تلك الحيوانات.

يُعَدُّ التخلُّص من أكياس النفايات بشكل مُباشر بعد رمي الأطعمة داخلها أمراً ضروريّاً، كما يجب أن تكون الأكياس مُغلَقة عند وجودها في المنزل، ويُفضَّل عند إخراجها، وَضعُها في مكان بعيد عن المنزل؛ حتى لا تكون سبباً في جَذْب الجرذان إلى داخل المنزل.

يُفضَّل الاحتفاظ بالأطعمة داخل الحافظات المُغلَقة؛ وذلك لأنَّ الأطعمة المكشوفة قد تتسبَّب في جَذْب الجرذان. يُعتبَرُ إغلاق المواضع التي قد تتسبَّب في دخول الجرذان إلى المنزل، سواء كان في الأبواب، أو النوافذ، أمراً غاية في الأهميّة، ويجب أن يتحقَّق الإنسان من المداخن، والمداخل، والتأكُّد من أنّها مُغلَقة بإحكام، وأن يُغلِقَ الأنابيب الصغيرة المُمتَدّة إلى خارج المنزل، باستخدام الصوف المعدنيّ.

يُعَدُّ التحقُّق من أنّ مرآب السيّارة خالٍ من الجرذان ضروريّاً؛ لأنَّ الجرذان قد تتسبَّب في تآكل إطارات السيّارات، أو أعطال خطيرة في السيّارات.

يفضّل الحِرصُ على تنظيم المناظر الطبيعيّة المُحيطة بالمنزل، والعناية بها، والاهتمام بجعلها بعيدة عن المنزل؛ لأنّها قد تكون بوَّابةَ عبور الحشرات، والجرذان، إلى داخل المنزل.

علامات تَدلُّ على وجود جرذان في المنزل تتميَّز الجرذان بأنّها حيوانات نشيطة جدّاً خلال فترة الليل، ويمكنُنا معرفة ما إذا كان هناك جرذان في المنزل، أم لا، عن طريق هذه العلامات:

وجود الرَّوث الخاصِّ بالجرذان، وخاصّة حول الأغذية، أو النفايات، أو الحيوانات الأليفة. سماعُ أصواتٍ في المنزل، وخصوصاً في الظلام.

وجودُ أعشاشٍ في مناطقَ غيرِ ظاهرة.

وجودُ جحورٍ في المنطقة الخارجيّة من المنزل، أو في الفناء. رؤيةُ شعرِ الجرذان في أيِّ مكانٍ في المنزل.

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: